في
الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

جديد الأخبار

الأخبار
الاخبار
همسات لصحتك: أسرار تجنب الإصابة بمرض السكري


همسات لصحتك: أسرار تجنب الإصابة بمرض السكري
همسات لصحتك: أسرار تجنب الإصابة بمرض السكري
07-04-1437 07:25
العلاقات العامة والإعلام الصحي يعتبر مرض السكري من الأمراض المزمنة التي يغفل عنها الكثيريون، فالسكري هو الكارثة الصامتة التي تتطلب من المصاب أن يعيد صياغة عاداته اليومية. وللأسف الشديد، فإن عدد المصابين بمرض السكري حول العالم يزداد عاماً بعد عامٍ، فيوجد حوالي 9 ملايين مصاب بالسكري في ألمانيا وحدها، بينما تحتل المملكة العربية السعودية المركز الثالث عالمياً في نسبة المصابين بمرض السكري. وطبقاً لأحدث إحصائيات منظمة الصحة العالمية فإنه يوجد حوالي 346 مصاب بمرض السكري بنوعيه حول العالم.
أسبابه

وينتج مرض السكري عن عدم قدرة الجسم على إمتصاص الجلوكوز أو السكر الموجود في الدم، وذلك بسبب خلل في إفراز أو الإستفادة من هرمون الإنسولين بواسطة البنكرياس، حيث أن هرمون الإنسولين هو الذي يساعد الخلايا على الاستفادة من السكر الموجود في الدم والضروري لعمليات الأيض في الخلية. الأمر الذي يسبب شعور مريض السكري بحالات الإعياء الشديد الذي قد يصل إلي الغيبوبة الكاملة. كما أن الإهمال في علاج مرض السكري قد يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين وتأثر الأعصاب الطرفية والإضرار بعصب العين والعجز الجنسي والغرغرينا وغيرها من الأمراض الخطيرة.

تتراوح نسبة السكر الطبيعية في الدم بين 80 و 120 ملغ/دسل، ويعتبر الشخص مريضاً بالسكري إذا إرتفعت النسبة لديه إلى 140 ملغ/دسل. أما الأشخاص الذين تتراوح مستويات السكر في الدم عندهم بين 120 إلى 140 ملغ/دسل فيتعبرون من الأشخاص المصابين بمقدمات مرض السكري (Prediabetic) وهم بالطبع أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، وهؤلاء الأشخاص يحتاجون إلى تغيير شامل في عاداتهم الغذائية وخسارة الوزن الزائد وممارسة الرياضة بانتظام وذلك لتجنب الإصابة بمرض السكري، كما يحتاجون أيضاً إلى متابعة دورية لنسبة السكر في الدم لتشخيص مرض السكري فور الإصابة به.

كميات السكّر


والغريب في الأمر أن العديد منا لا ينتبه إلى كمية السكريات التي تدخل أجسامنا يومياً من خلال الأغذية والمشروبات المختلفة. والسؤال الذي يتبادر إلى الأذهان؛ هل فعلاً كمية السكر التي نتناولها في وجباتنا اليومية هي التي تسبب مستويات السكري المرتفعة في الدم؟ الإجابة ببساطة هى أنها ليست السبب الرئيسي ولكنها إحدى العوامل المساعدة التي تؤدي إلى تدهور نسبة السكري في الدم. حيث تعتبر السمنة المفرطة والعادات الغذائية السيئة وقلة ممارسة الرياضة من أهم أسباب الإصابة بمرض السكري. إلى ذلك وفي بعض الأحيان تتسبب العوامل الوراثية بالإصابة بالسكري (مثل السكري غير المعتمد على الأنسولين، والذي يصيب الأطفال غالباً ويمثل هذا النوع حوالي 90% من إجمالي الحالات المصابة بالسكري حول العالم).

فالأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد يكون من الصعب لديهم على كمية هرمون الأنسولين التي تفرزها أجسامهم تنظيم مستويات السكر في الدم. أما عند الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة أو الأشخاص قليلو الحركة، فإن العضلات في أجسامهم لا تقوم بإمتصاص السكر من الدم، والذي يمثل الوقود اللازم لحركتها لانها ببساطة خاملة لا تتحرك، مما يؤدي إلى إرتفاع مستويات السكري في الدم.
في الأطعمة

والجدير بالذكر أن زيادة نسبة السكر في الأطعمة التي نتناولها تؤدي إلى زيادة السعرات الحرارية في أجسامنا والتي تترجم بزيادة سريعة في الوزن في منطقة البطن والأرداف.
ومن المثير للدهشة، أن الأبحاث العلمية الحديثة ترجح عدم الإفراط في تناول الأغذية المصنعة من سكر الفاكهة أو الفركتوز، حيث يوجد العديد من علامات الاستفهام حول تأثير الفركتوز في الإصابة بمرض السكري. ولكن بالنسبة للفواكة الطازجة، فإن الأمر يختلف كثيراً لإحتواء الفاكهة الطازجة على كمية كبيرة من الألياف الطبيعية التي تنظم إمتصاص الجسم للفركتوز، وعلى الرغم من ذلك، ينصح الخبراء بعدم الإفراط في تناول الفاكهة لتجنب السعرات الحرارية الزائدة.

إلى ذلك يفضل دائماً تناول النشويات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض (Low Glycemic Index) مثل البقوليات والحبوب الكاملة عوضًا عن النشويات المصنعة مثل الدقيق الأبيض، والتي تسبب إرتفاع نسبة السكر في الدم، ولذلك يفضل دائماً تناول الخبز الأسمر أو خبز الردة على الخبر الأبيض أو خبز الفينو. والمؤشر الجلايسيمي (ويرمز له GI) هو بيان لمدى تأثير النشويات على إرتفاع أو إنخفاض مستويات السكر في الدم، فالنشويات التى يسهل هضمها وتضخ الجلوكوز بشكل سريع في الدم تسمى نشويات ذات مؤشر جلايسيمي مرتفع، أما النشويات البطيئة الهضم والتي تفرز الجلوكوز في الدم بشكل تدريجي فتسمى النشويات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض.

وأخيرَا نذكر أنّه ينبغي ممارسة الرياضة بإنتظام، فقد أشارت منظمة الصحة العالمية في أحدث إصدراتها إلى أن ممارسة الرياضة لمدة 25 دقيقة/ 5 أيام في الأسبوع تحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل أمراض القلب وتصلب الشرايين والسكري، مدى الحياة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 266


خدمات المحتوى



تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية|الأخبار |اقسام الموقع |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى
get firefox
Copyright © 1439 www.aflajhospital.med.sa - All rights reserved
مركز تحميل الصورالعاب بنات